استكشف المزيد حول شجرة دقن الباشا

تعتبر شجرة دقن الباشا أو اللبخ (الاسم العلمي: Albizia lebbeck) من فصيلة الفَرَاشيَّة أو القَطانية (Fabaceae). تتميز هذه الشجرة، التي تنمو بسرعة وتساقط أوراقها، بأصولها في الهند والمناطق المدارية والمناطق شبه الاستوائية والسافانا. تتمتع دقن الباشا بشكلها الضخم وتفرعاتها الواسعة، حيث يتراوح ارتفاعها بين 15 و 20 مترًا، وقد يصل ارتفاع بعض الأشجار إلى 30 مترًا.[1]

نظرة شاملة على شجرة دقن الباشا

تعتبر شجرة دقن الباشا أو اللبخ (الاسم العلمي: Albizia lebbeck) من فصيلة الفَرَاشيَّة أو القَطانية (Fabaceae). تتميز هذه الشجرة، التي تنمو بسرعة وتساقط أوراقها، بأصولها في الهند والمناطق المدارية والمناطق شبه الاستوائية والسافانا. تتمتع دقن الباشا بشكلها الضخم وتفرعاتها الواسعة، حيث يتراوح ارتفاعها بين 15 و 20 مترًا، وقد يصل ارتفاع بعض الأشجار إلى 30 مترًا.[1]

يتم زراعة شجرة دقن الباشا كشجرة حرجية على نطاق واسع في المناطق الجافة في المناطق المدارية، وتُستخدم أيضًا لتوفير الأخشاب والوقود. تتميز أخشابها بالجودة العالية ويتم تصديرها إلى أوروبا. ورغم فوائدها واستخداماتها المتنوعة، يجب أخذ الحيطة والحذر أثناء التعامل مع هذه الشجرة؛ حيث أن غبار أخشابها يحمل رائحة عطرية وفلفلية قد يسبب تهيجًا في الأنف والحنجرة. كما يفرز لحاء الشجرة مادة حمراء اللون تسبب تهيجًا في الجلد.

خصائص شجرة دقن الباشا

تتميز شجرة دقن الباشا بلحاء رمادية بنية اللون، وتتكون من مجموعات من الأوراق الخضراء المورقة التي تشبه السرخسيات. يذكر أنّ هذه الشجرة تزهر مرة أو مرتين في السنة بين شهري أيلول وتشرين الأول، حيث تظهر زهورها ذات الأسدية الطويلة بلون أصفر كريمي، وتتميز هذه الأزهار برائحتها العطرية الجميلة، ويزداد تألق هذه الرائحة في المساء عندما تنغلق أوراق الشجر بعضها قليلاً.

تحمل شجرة دقن الباشا ثمارًا من شهر أيار وحتى أيلول. من ناحية أخرى، تُصف بذورها بأنها ضيقة ومستطيلة الشكل، تشبه البلازيلاء، وتتكون داخل قرون مسطحة، وتتميز بلون كريمي أصفر.

مكان زراعة شجرة دقن الباشا

فيما يلي توضيح للظروف البيئية التي تحتاجها شجرة دقن الباشا لتنمو بشكل جيد:

  1. الإضاءة: يُنصح بزراعة هذه الشجرة في أماكن تتعرض فيها إلى أشعة الشمس الكاملة، حيث تحتاج إلى الإضاءة الكافية ولا تستطيع النمو بشكل جيد في المناطق المظللة.
  2. التربة: يُنصح بزراعة شجرة دقن الباشا في التربة الرملية الخفيفة، أو الطينية المتوسطة، أو الطينية الثقيلة. يجب أن تكون التربة رطبة وتتمتع بجيدة التصريف للمياه، كما يُشدد على إمكانية نموها في التربة الفقيرة بالعناصر الغذائية.
  3. درجة حموضة التربة: يُنصح بزراعة شجرة دقن الباشا في التربة المتعادلة، أو الحمضية، أو القلوية بشكل متوسط. يمكن أن تنمو هذه الشجرة في التربة المالحة أيضاً.

استخدامات شجرة دقن الباشا الزراعية

فيما يلي توضيح لاستخداماتها:

  1. جذب النحل: يُمكن زراعة شجرة دقن الباشا لجذب النحل إلى الحديقة، حيث تنتج كميات كبيرة من الرحيق وحبوب اللقاح، مما يعزز إنتاج العسل ويدعم البيئة الطبيعية.
  2. توفير الظل في الحدائق: يمكن زراعة هذه الشجرة في الحدائق لتوفير الظل وإضفاء جو منعش وجمالي.
  3. منع تآكل التربة: تساعد شجرة دقن الباشا في منع تآكل التربة والحفاظ على جودة الأرض.
  4. استخدامها كملش زراعي أو كسماد أخضر: تتميز أوراق هذه الشجرة بالغنى بالنيتروجين، مما يجعلها ملائمة كملش زراعي لتحسين خصوبة التربة أو كسماد أخضر لتحسين التغذية البيولوجية.
  5. زيادة خصوبة الأراضي: تُساهم شجرة دقن الباشا في زيادة خصوبة الأراضي وتحسين إنتاجيتها، كما تلعب دورًا في إعادة تأهيل المساحات الزراعية القديمة بفضل قدرتها على تثبيت النيتروجين في التربة.

اكتشف منتجاتنا الخضراء على صفحة المتجر

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *