تعرف على أنواع أشجار الظل سريعة النمو

تضفي أشجار الظل جمالًا إلى المناطق التي تُزرع فيها، سواءً كانت في فناء المنزل أو المزارع. تتميز هذه الأشجار بارتفاعها، وسرعة نموها، والظل الكبير الذي تقدمه.

تضفي أشجار الظل جمالًا إلى المناطق التي تُزرع فيها، سواءً كانت في فناء المنزل أو المزارع. تتميز هذه الأشجار بارتفاعها، وسرعة نموها، والظل الكبير الذي تقدمه. تسهم هذه الأشجار في إبقاء المنازل منعشة خلال فصل الصيف. يتوفر منها العديد من الأشكال والأحجام والأنواع، وتتكيف بسهولة مع مختلف الأجواء والبيئات الزراعية. يتناول هذا المقال بعض أنواع أشجار الظل التي تنمو بسرعة، موضحًا خصائص كل نوع منها.[١]

ما هي أشجار الظل سريعة النمو؟

فيما يأتي قائمة بأشجار الظل التي تنمو بسرعة:[١]

سرو ليلاند (Leyland Cypress)

تعود أصول هذه الشجرة إلى إنجلترا، وتمتاز بتكوينها الطويل الذي يمكن زراعته في صفوف لتشكيل جدار ظل. يختلف ارتفاع الشجرة حسب الموقع وطريقة الرعاية، حيث يمكن أن يصل ارتفاعها من 18 إلى 21 متراً. تتمتع هذه الشجرة بقدرة على التكيف مع جميع أنواع التربة، سواء كانت طينية، رملية أو طميًا. يُحبذ زراعتها في مكان يتمتع بالشمس الكاملة على مدار السنة.[١]

الكاتالبا الشمالية (Northern Catalpa)

تُعرف أيضًا بشجرة السيجار أو شجرة الكاتاوبا، تمتاز هذه الشجرة بأوراق كبيرة تشبه القلب وأزهار بيضاء جاذبة للنحل بشكل كبير. في فصل الخريف، تسقط كميات كبيرة من أوراقها. يجب زراعتها بعيدًا عن الأسوار والمباني وأنظمة الصرف الصحي. تتكيف مع مختلف أنواع التربة، ويُفضل التأكد من توفر مساحة كبيرة قبل زراعتها، حيث تنمو بمعدل يتراوح بين 13 و24 بوصة سنويًا، ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى 18 مترًا.[١]

“القيقب الأحمر (Red Maple)

تزدهر هذه الشجرة في أمريكا الشمالية، وتتميز بأوراق ذات لون أحمر وبرتقالي جميلة تظهر في فصل الخريف. تتسم بنموها السريع الذي يصل إلى 24 بوصة سنويًا، وتزرع بسهولة في مختلف أنواع التربة سواء كانت جافة أو رطبة. تتكيف أيضًا مع الظروف الضوئية بغض النظر عن كانت شمسًا كاملة أم جزئية.

بلوط تكساس ريد (Texas Red Oak)

تعتبر هذه الشجرة منتجة للجوز الذي يُغذي السناجب والغزلان والديوك سنوياً. تتميز بأوراقها ذات اللون الأخضر الداكن، وتتحول إلى لون أحمر رائع في فصل الخريف. يعود أصل هذه الشجرة إلى تكساس، وتنمو بمعدل يبلغ قدمين في السنة، ويُمكن أن يصل ارتفاعها إلى 18 مترًا.

بلوط سن المنشار (Sawtooth Oak)

تفضل هذه الفصيلة من الأشجار أشعة الشمس الكبيرة لتحقيق نموٍ سريع. تُعتبر شجرة سن المنشار من الأشجار المحبوبة لدى المزارعين وأصحاب المنازل بفضل قدرتها على نشر ظلها بسرعة، حيث تنمو بمعدل يصل إلى 24 بوصة في السنة، ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى 75 قدمًا. تتطلب أيضًا تربة ذات تصريف جيد.

جراد العسل (Honey locust)

تعتبر هذه الشجرة غير محبوبة بين المزارعين، وذلك بسبب وجود أشواك حادة وطويلة يمكن أن تتسبب في التلف لعجلات الجرار. تتميز شجرة جراد العسل بنموها السريع ومتانتها، ورغم ذلك، هناك بعض الأنواع التي تنمو بدون أشواك. يمكن أن يصل ارتفاعها إلى 23 مترًا، وتظهر قدرة التكيف مع مختلف أنواع التربة.

شجرة لندن الطائرة (London Plane Tree)

تتميز هذه الشجرة بنمو يقدر بحوالي 24 بوصة سنوياً، وتُعتبر من بين الأشجار الأكثر مقاومة لمرض الأنثراكنوز، وهو مرض فطري يؤدي إلى تشوه الأشجار وفقدان أوراقها في الأحوال الحارة والرطبة. بالإضافة إلى ذلك، تتكيف مع مختلف أنواع التربة وتظهر مقاومة للتلوث. يمكن أن يصل طول هذه الشجرة إلى 30 مترًا.

شجرة التوليب (Tulip Tree)

تُعرف شجرة التوليب أيضًا باسم زهرة التوليبلي الصفراء والبرتقالية، حيث تظهر هذه الزهور بشكل بارز في فصل الربيع. تتميز بأوراق ظلية تشبه أوراق الخزامى، وتتحول إلى لون ذهبي جميل في فصل الخريف. يُمكن أن يصل ارتفاع هذه الشجرة إلى 6 أمتار خلال 6 سنوات.

شجرة الباغودا اليابانية (Japanese Pagoda Tree)

تُعرف هذه الشجرة أيضًا باسم شجرة العلماء، وتصل إلى طول يُقارب 23 مترًا. تتميز بأوراق خضراء منقوشة تشبه شجرة الجراد الأسود، لكنها خالية من الأشواك.

اكتشف منتجاتنا الخضراء على صفحة المتجر

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *