شجرة اللوز البحريني: تعرف على أهم المعلومات حول هذه الشجرة

تعرف شجرة اللوز البحريني بأسماء مختلفة، مثل شجرة اللوز الباجي واللوز الاستوائي ولوز المحيط الهادئ وشجرة اللوز الهندي. إذا كنت تسعى لفهم هذه الشجرة بشكل أفضل، فما عليك سوى استكشاف هذا المقال الذي يقدم لك معلومات شاملة عن شجرة اللوز البحريني.

تعرف شجرة اللوز البحريني بأسماء مختلفة، مثل شجرة اللوز الباجي واللوز الاستوائي ولوز المحيط الهادئ وشجرة اللوز الهندي. إذا كنت تسعى لفهم هذه الشجرة بشكل أفضل، فما عليك سوى استكشاف هذا المقال الذي يقدم لك معلومات شاملة عن شجرة اللوز البحريني.

مقدمة إلى شجرة اللوز البحريني:

تعتبر شجرة اللوز البحريني، والتي يُعرف علمياً بالاسم Terminalia catappa، من بين الأشجار البارزة في عائلة العسميات، وهي أشجار ذات بذور فلقتين. تتميز هذه الشجرة بحجمها الكبير الذي يصل إلى أكثر من 30 متراً.[١][٢]

يُلاحظ أن هذه الشجرة تُعدّ من الأشجار ذات العمر الطويل، حيث تم زراعتها على نطاق واسع في المناطق الساحلية، الغابات، الحدائق، والمتنزهات، سواء لأغراض التجميل أو لتوفير الظل. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تُستخدم أيضًا كشجيرات لتثبيت الكثبان الرملية.

تتمتع شجرة اللوز البحريني بشعبية كبيرة في المناطق الساحلية وعلى الشواطئ في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، مثل مناطق أمريكا والهند وجنوب شرق آسيا وحول المحيط الهادئ.

مواصفات شجرة اللوز البحريني:

شكل النمو: تظهر شجرة اللوز البحريني بشكل طاغٍ يشبه هيكل الباغودا، حيث تتجمع أغصانها في القمة، وتتميز بسمة الورق الذي يتساقط مرتين في السنة.

الأوراق: تتميز أوراقها بشكلها اللولبي وملمسها الجلدي، وتتمايل بين اللون الأخضر الغامق من الأعلى والأخضر المصفر من الأسفل، مع تحولها إلى اللون الأحمر قبل تساقطها. تتراوح أطوالها بين 8 و38 سم، وأعراضها بين 5 و19 سم.

الأزهار: تنتج أزهاراً خنثوية تعطي رائحة عطرية، تتنوع ألوانها بين الأبيض والأخضر الفاتح، وتكون صغيرة الحجم بقطر يبلغ 0.5 سم.

الفاكهة: تُنتج ثماراً ذات أصابع صلبة، تكون أخضر في مرحلة النضج الأولى وتتحول إلى اللون الأصفر أو الأحمر عندما تنضج. كل ثمرة تحتوي على بذرة واحدة، وتتخذ شكل بيضوي مسطح، مع أطوال تتراوح بين 3.5 و7 سم وأعراض بين 2 و5.5 سم.

متطلبات بيئية لنمو شجرة اللوز البحريني:

  • الإضاءة: تتطلب شجرة اللوز البحريني إضاءة شمسية كاملة لتنمو بشكل جيد وصحي.
  • التربة: يمكن لشجرة اللوز البحريني الازدهار في تربة معتدلة الخصوبة وذات تصريف مياه جيد، مع تفضيلية للتربة الرملية أو التربة الطفالية الرملية، وتحمل هذه الشجرة التربة المالحة.
  • درجة حموضة التربة: يفضل زراعة شجرة اللوز البحريني في تربة محايدة إلى قلوية معتدلة وغنية بالقواعد، على الرغم من قدرتها على النمو في التربة شديدة الحموضة.
  • درجة الحرارة: لا ينصح بزراعة شجرة اللوز البحريني في المناطق التي تقل فيها درجة الحرارة عن 13 درجة مئوية.

اكتشف منتجاتنا الخضراء على صفحة المتجر

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *