تعرف على أصناف النباتات الخارجية التي لا تحتاج إلى العناية

يُنصَح بعض الأشخاص باختيار أصناف من النباتات التي لا تتطلب رعاية مكثفة، بهدف توفير الوقت والجهد، وللحفاظ على جمال الحديقة دومًا. تعرَّف على أنواع النباتات الخارجية التي لا تتطلب اهتماماً كبيرًا من خلال قراءة هذا المقال.

يُنصَح بعض الأشخاص باختيار أصناف من النباتات التي لا تتطلب رعاية مكثفة، بهدف توفير الوقت والجهد، وللحفاظ على جمال الحديقة دومًا. تعرَّف على أنواع النباتات الخارجية التي لا تتطلب اهتماماً كبيرًا من خلال قراءة هذا المقال.

بعض أصناف النباتات الخارجية

الحكيم الروسية

تعد نبتة الحكيم الروسية، المعروفة باللغة الإنجليزية بـ “Russian Sage”، من النباتات المعمرة ذات التحمل الفائق، حيث يمكن زراعتها في مختلف أنواع التربة، حتى في التربة غير الصحية. تتميز هذه النبتة بزهورها اللون الأرجواني الجميل التي تزهر لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر. يجب زراعتها في موقع يتلقى الشمس بشكل كامل لضمان نموها الجيد وفتح زهورها الجميلة.

النرجس البري

النرجس البري، المعروف أيضًا بـ “Daffodil” بالإنجليزية، يُعد من النباتات القادرة على النمو لفترات طويلة، حيث يظهر تفتّح هذه النباتات في فصل الربيع. يُفضل زراعتها بعمق يصل إلى 10 سم في فصل الخريف لضمان نجاح نمو النرجس البري على مدار العديد من المواسم وفي مختلف السنوات. كما يُنصح بترك مسافات كافية بين الأبصال لتمكين هذه النباتات من النمو والازدهار.

ويغيلا

ويغيلا (Weigela) تعد من الشجيرات التي تتميز بعدم الحاجة إلى عناية كبيرة، إذ تتحمل الجفاف فور زراعتها. تتميز هذه الشجيرة بأوراقها الملونة وزهورها ذات الشكل الأنبوبي التي تجذب الطيور الطنانة والنحل. يمكن زراعة ويغيلا في الجزء الخلفي من الأحواض، حيث يتراوح ارتفاعها بين 0.6 إلى 1.8 متر، ويمكن زراعتها بجوار بعضها لتحديد الممرات.

فيما يتعلق بظروف النمو الملائمة لهذه الشجيرة، يُنصح بزراعتها في مكان يتعرض فيه إلى أشعة الشمس بشكل كامل. وفي حال الرغبة في تقليم الويغيلا، يُعتبر ذلك عملية سهلة واختيارية، مع التأكيد على أهمية القيام بذلك فور انتهاء موسم الإزهار لتعزيز نمو الأزهار في العام التالي.

دافني الشتاء

نبات الدافني الشتوي (Winter Daphne) يُعتبر من النباتات الدائمة الخضرة والسهلة العناية، حيث تتميز هذه النبتة بأوراق أشجارها ذات الحواف الصفراء الجميلة، وبأزهارها البيضاء العطرية التي تظهر في فصل الشتاء. وفيما يتعلق بظروف النمو الملائمة لهذه النبتة، يُفضل زراعتها في موقع يتعرض فيه إلى أشعة الشمس الكاملة في المناطق ذات المناخ البارد، أو في المناطق المظللة جزئيًا. كما يُنصح بضمان جودة التربة لتحقيق فعالية تصريف المياه.

السدم

السدم (Creeping Sedum) تعد من العصاريات الزاحفة التي تتميز بأزهار جميلة وملونة. تتنوع الأصناف المختلفة من السدم في الألوان، حيث تتراوح من الرمادي المزرق إلى اللون البرونزي المحمر. تتميز هذه النبتة بتحملها لظروف مختلفة وبسهولة العناية بها، مما يجعلها مناسبة للزراعة في المناطق القاحلة والجافة والمالحة.

الهوستا

الهوستا (Hosta) الأرضي يُظهر نموًا وازدهارًا سنويًا في معظم المواقع، حتى في الأماكن التي لا تتعرض كثيرًا لأشعة الشمس، مما يجعله خيارًا مثاليًا كغطاء أرضي للفناء الذي يتميز بالظل. وفيما يتعلق بظروف النمو الملائمة لهذه النبتة، يُنصح بزراعة الهوستا في الصباح لتجنب حرق الأوراق الخضراء أو الذهبية، مع الحرص على الحفاظ على رطوبتها على مدار اليوم.

اكتشف منتجاتنا الخضراء على صفحة المتجر

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *